أسلوب سيميوني العقيم مع أتلتيكو مدريد
سيميوني

سيزار مينوتي قالها سابقاً “المرتدة” كالحب، قد تأتي وقد لا تأتي على الإطلاق، لذلك لا يمكن الإعتماد عليها بشكل كلي في مباريات كرة القدم.

أتليتكو يمتلك سكواد يجعله يلعب كرة قدم هجومية بسهولة جداً لما يمتلكه من عناصر مميزة في جميع المراكز، لكن سيميوني جبان أمام الفرق الكبيرة وبيحب يعتمد على أخطاء الخصم وعلى المرتدات وهذا ما حدث ضد برشلونة.

لا توجد مشكلة إنك تدافع بقوة وتغلق المنافذ على الخصم وهذا يعد شيئ جميل جداً، لكن ماذا لو خانتك احتمالاتك، واستقبلت هدف من ضربة ركنية واضطريت تهاجم هجوم منظم، المفروض إن يكن لديك خطة B تلجأ لها في موقف مثل الذي حدث اليوم أمام ريال مدريد، لأن المنافس ممكن يترك لك الكرة وليس مضطر أن يهاجمك بكثافة ويترك مساحات في الخلف، لأنه متقدم في النتيجة.

المباراة بالنسبة لسيميوني تنتهي أول ما أتليتكو يستقبل هدف، لأن فلسفته بعد ذلك ما هي الي تضييع وقت، الغريب في الأمر إن سيميوني يتقاضى أعلى أجر مدرب في العالم.

لكن بعد مباراة الديربي اليوم على إدارة أتليتكو مدريد أن تعيد حساباتها، خصوصاً إنها تمتلك فريق محترم وقادر على المنافسة، ومن المؤسف تحجيمه بأسلوب سيميوني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *