اخبار

ميسي يهدد عرش بيليه ويستهدف كسر رقمين قياسيين للجوهرة البرازيلية

ليونيل ميسي

لقد قاد ليونيل ميسي منتخب التانغو صباح اليوم الجمعة الموافق 9 أكتوبر 2020، لتحقيق أول ثلاث نقاط  في تصفيات كأس العالم 2022 عندما سجل هدف المباراة الوحيد من ضربة الجزاء على منتخب الأكوادور.

ميسي يقترب من تحطيم رقم قياسي جديد لملك قارة أمريكا الجنوبية “الجوهرة البريزيلية بيليه”، الكثيرون لايختلفون على أفضلية بيليه من ناحية تحقيق الألقاب الجماعية والتي يتفوق بها على جميع لاعبين كرة القدم، بجانب أرقامه الفردية الكبيرة التي حققها في مسيرته الكروية.

لكن التهديد لعرش بيليه من ناحية الالقاب الفردية يأتي من قلب البلد العدو “الأرجنتين” حيث يستهدف ميسي رقمين قياسيين للأسطورة بيليه، وهما أكثر من سجل في قارة أمريكا الجنوبية، والرقم الأخر أكثر من سجل مع نادي واحد طوال مسيرته الكروية.

بعد تسجيل مسي هدف على الأكوادور يصبح رصيده 71 هدف وهو على بعد 6 أهداف ليعادل رقم بيليه بـ77 هدف كهداف للقارة أمريكة الجنوبية، وعلى بعد 7 أهداف ليصبح الهداف الأول.

أما بالنسبة لرقم بيليه كأكثر من سجل على مستوى اللعب لنادي واحد، فأن ميسي يقترب من إحتكار اللقب لنفسه حيث أن الفارق بينهما أقل من 10 أهداف.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق