اخبار

موعد أول أيام شهر رمضان وماهو الموقف من صلاة التراويح في المساجد

ينتظر المسلمين من حول العالم شهر رمضان الكريم بفارغ الصبر من أجل ممارسة شعائرهم الإسلامية، ولما يحمله شهر رمضان من خيرية ورحمة للمسلمين، حيث تفصلنا أيام قليلة على بداية شهر رمضان ومن المتوقع أن يكون أول أيام شهر رمضان الفضيل يوم الجمعة الموافق 24 أبريل 2020، وذلك في معظم الدول العربية والإسلامية، الجدير بالذكر أن تحدي تاريخ أول أيام رمضان وفق لبيان رسمي من المركز الدولي لعلم الفلك (IAC)، لكن المسلمين بالنسبة لبدء صيام رمضان يلتزمون بما قاله نبيهم محمد صلى الله عليه وسلم”صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته” حيث اذا تعذر رؤية هلال رمضان يوم 24 ابريل لن يكون بداية شهر رمضان، وسيكون أول يوم في رمضان عند رؤية هلال رمضان، وبالنسبة لرؤية هلال رمضان قال المهندس محمد شوكت عودة ،مدير المركز الدولي لعلم الفلك ،أنه من الممكن مشاهدة الهلال الجديد للشهر القمري في أغلب دول العالم الإسلامي والعربي يوم الخميس 23 أبريل2020، ونوه أيضاً محمد شوكت أن شهر شعبان الذي يسبق رمضان، بدأ بتاريخ 26 مارس 2020 في معظم الدول العربية والإسلامية.

يمكن رؤية القمر في بعض الدول

وتعتبر رؤية القمر مستحيلة بعد غروب الشمس يوم الأربعاء 22 أبريل في أغلب الدول الإسلامية، وبالتالي من المتوقع أن تكون بداية شهر رمضان المبارك يوم الجمعة 24 أبريل، ومع ذلك فأن عدد قليل من الدول شاهدت شهر شعبان القمري يوم الأربعاء 25 مارس ، وبالتالي يمكن ان تشاهد بعض الدول مثل العراق ومصر وتركيا وتونس القمر الجديد لرمضان يوم الأربعاء 22 أبريل، وأكد المهندس محمد شوكت أن رؤية القمر يوم الخميس بالعين المجردة أمر مستحيل، ومن الممكن فقط رؤية القمر باستخدام التلسكوب وهذا ليس من السهل القيام به، كما هو الحال في أجزاء من السودان وليبيا والجزائر والمغرب وموريتانيا.

بيان بخصوص صلاة الترويح في الإمارات

أصدرت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري التابعة لحكومة دبي يوم الجمعة 18 ابريل 2020 قرارها الأخير وموقفها من صلاة التراويح في المساجد، حيث قالت  أن المسلمين يمكنهم أداء صلاة التراويح في المنزل خلال شهر رمضان المبارك، مثل الصلوات الخمس المفروضة يوميا،وقالت الوزارة في بيانها إن الصلاة يجب أن تتم في المنازل بسبب أنه تم إغلاق المساجد كجزء من جهود المحافظة لمكافحة فيروس كورونا، وأوضحت دائرة الشؤون الإسلامية أن صلاة التراويح السنة المؤخذة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم خلال رمضان يمكن أداؤها في البيوت وأن أجرها كما هو كأنكم أدتوها في المساجد، حيث تعتبر صلاة الترويح نافلة، النافلة لها نفس الأجر سواء كانت في المسجد او في المنزل.

فتوى مفتي السعودية بخصوص صلاة التراويح والعيد

خرج مؤخراً المفتي عبد العزيز آل الشيخ  مفتي السعودية، وهو يعتبر أعلى سلطة دينية في المملكة، وقال في برنامج على الهواء، إنه ينبغي أداء صلاة المسلمين خلال شهر رمضان في المنزل أذا استمرت جائحة فيروس كورونا وبالنسبة للعيد أكد الشيخ أنه ينبغي أيضا اداءها من المنزل في ظل عدم القضاء على الفيروس وأنه مازال منتشر، ذلك حسبما نقلته صحيفة عكاظ السعودية يوم الجمعة، أما بالنسبة لصلاة الترويح فقد قال المفتي عبد العزيز آل الشيخ ردا على سؤال سوؤل له، فقال ان صلاة التراويح في المنزل يمكن أداؤها في المنزل إذا كان لايستطاع أداءها  أو إقامتها في المساجد، مضيفا أن الشيء نفسه ينطبق على صلاة العيد.

في الختام نتمنى نحن فريق عمل موقع عرب سيد نيوز، ان ينتهى هاذا الوباء ويستطيع الناس العودة لحياتهم الطبيعية، وان يستطيع المسلمين ممارسة شعائرهم الدينية في بيوت الله.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق