تراجع مستوى الفريق البافاري
تراجع مستوى الفريق البافاري

سبع مباريات على التوالي يتأخر فيها الفريق البافاري بالنتيجة ومن ثم بعد ذلك يعود بعد ذلك في تدارك الأمر.

منذ الرابع والعشرون من أكتوبر 2020، لم يخرج نوير محافظًا على شباكه من الاهتزاز تحديدًا منذ مباراة فرانكفورت.

جميعها عوامل تدل على تذبذب الفريق، ولكن الغريب أن الحارس العملاق في كل مباراة يتصدى بهدف أو ربما أثنين أو ثلاثة محققين.

وأهم العوامل التي تأثر على الفريق الألماني، الغيابات وتلاحم الموسم والمشاكل الدفاعية تأثر على العملاق البافاري.

ولكن أيضًا؛ الفريق في هذا التوقيت من كل عام يكون بهذا الشكلوهذه الظروف، ومن ثم يبدأ بشكل تصاعدي.

يحسب له أن مازال متربعًا في الصدارة، يحسب له أن يعود بعد التأخر في كل مناسبة ويفرض شخصيته.. يُحسب له تصدر مجموعته وضمان التأهل على رأسها سريعًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *