اخبار

أستون فيلا مفاجأة الموسم الكروي الجديد

أستون فيلا

يجب علي كل مشجعي نادي أستون فيلا الإعتذار للمدير الفني دين سميث، حيث أن الموسم الماضي بعد نهايه دراماتيكيه إستطاع أستون فيلا البقاء بمعجزه بعد تعثرات واتفورد و بورنموث التي سهلت بقاءه في الدرجة الممتاز و قي بفارق ثلاث نقاط فقط عن واتفورد.

قبل بدايه الموسم كل جماهير أستون فيلا وكل مشجعين الكرة الإنجليزيه بشكل عام توقعو هبوط أستون فيلا وقالو بأن إستمرار دين سميث مدرباً للفريق سيؤدي الى هبوط الفريق بلا شك.

دين سميث كسر بتلك التوقعات عرض الحائط وهذا لم يكن فقط بمحض الصدفه أو وليد الظروف وفقط، كل تلك النتائج الإيجابية التي حققها من أول فوز علي شيفيلد وبعدها فولهام وحتي على ليفربول وأنتصر عليهم بتفوق مذهل وعن إستحقاق وليست مجرد توفيق أو حظ من كرة القدم .

إدارة أستون فيلا تعد إدارة ناجحة هذا العام لعدة أسباب:

  1.  هو إبقاء دين سميث والإعتماد عليه و تجديد الثقه به ولما لا فهو الذي صعد بهم وأنقذهم من شبح الهبوط الي دوري الدرجه الاولي وأرجعهم للبريميرليج.
  2. الإبقاء وإقناع نجوم الفريق بالبقاء وجعلهم يؤمنون بالمشروع مثل مينجز ودوجلاس لويز وجريلش وتريزيجيه والمحمدي وماكجين وهوريهون.
  3. إنتداب صفقات وليس أي صفقات أو بشكل عشوائي ولكن في كل مكان به ثغره لأستون فيلا تم التعاقد فيه مع لاعب ممتاز قادر علي ملئ تلك الثغره وبشكل ممتاز حتي الان فأولاً مركز حراسة المرمي العام الماضي كان يمثل مشكله لهم فوجدنا (هيتون – رينا – نايلاند )، يتداورون علي حراسه مرمي أستون وكلهم مستواهم متوسط فهيتون ليس هيتون 2016 و رينا ليس رينا ليفربول أو نابولي و نايلاند شاب صغير، فقامت الإدارة بالتعاقد مع المخضرم أوريليانو مارتينيز الذي يعد أفضل حارس في الدوري حتي الان بعد ضربة الجزاء التي تصدي لها أمام شيفيلد كان نقطه إنطلاق الفريق نحو التسع نقاط كاملة مع لقاء مؤجل، إنتداب قلب دفاع جيد مثل كونسا و أيضاً باك أيمن مثل كاش الذي يعد واحد من أفضل لاعبي الشامبيونشيب العام الماضي، وقامت بالتعاقد أيضاً مع روس باركلي لاعب مخضرم وسيضيف عمق لأسكواد الفريقبالإضافة للتعاقد مع تراوري جناح ليون كبديل لجريلش أو تريزيجيه، والصفقة الأهم في وسط كل هذا الزخم هي التعاقد مع أفضل مهاجم العام الماضي في الشامبيونشيب و هو واتكينز مهاجم برينتفورد.

إداره أستون فيلا و دين سميث يضربون مثل في أن الإستقرار الفني سوف يجلب لك النجاح حتي و لو تعثر الفريق في البداية لكن أقدام اللاعبين سوف تجد الطريق الصحيح في النهايه.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق