اخبار

أخبار برشلونة بعد الهزيمة من بايرن ميونخ والتعاقدات الجديدة

#برشلونة اليوم

مشاكل برشلونة لم تبدأ حاليا و لم تنطلق بعد بركان  الثمانية التي تلقاها الفريق الكتلوني من الفريق الألماني باين ميونخ، لكن المشاكل كانت منذ بداية الموسم واضحة جدا، حيث أن الفريق كان يمشي بخط متذبذب المعالم، حتى جاء يوم  إقالة فالفيردي بعد خسارة بطولة من أمام أتلتيكو مدريد. 

قبل إقالة ” النملة فالفيردي” كان هنالك ثلاث أطراف تتشارك الآراء و تطرح الأسماء، اللاعبون طلبو عدم الاستغناء عن فالفيردي أو التعاقد مع تشافي كخليفة له و فقط، آبيدال طرح اسم سيتين الرئيس بارتميو يثق في خيارات آبيدال الذي دعم سيتين و قال بأن المدرب يمتلك فكر ” كرويفي” أما تشافي رفض العمل مع الإدارة الحالية، وفي فترة انتقال فالفيردي تم التعاقد مع كيكي سيتين مع عدم رضا اللاعبين.

جاء سيتين مع تحمسه و وعده لبارمتيو بالسيطرة عل كل شيء و اللعب على طريقة النادي رفقة مساعده سارابيا، لكن العكس تماما حدث، اللاعبون ضد الفكرة منذ اليوم الأول للمدرب، حتى أن كميرات القنوات الاسبانية كانت تركز على اللاعبين في ال” break” بعد العودة من التوقف و الجميع علم بتفكك العلاقة كليا بين اللاعبين ” الأبقار المقدسة ” و المدرب، وقبل كل شيء نتذكر خروج ميسي و التحدث على تطبيق” Instagram ” و هجومه على آبيدال بشكل غير مباشر.

القطرة التي افاضت الكأس هي السقوط المدوي بثمانية، لو تم الخروج بثلاثية أو رباعية كانت الإدارة ستقوم بتغيير المدرب و فقط على أقصى تقدير، لكن القدر شاء أن يسقط برشلونة إلى القاع، وبهذه الخسارة تم الإعلان عن حالة طوارئ في الفريق.

بعد الهزيمة لنكراء من أمام البافاري، خروج كيكي سيتين من النادي كان لا بد منه، وبالتأكيد هو أسهل ورقة يمكن للنادي أن يضحي بها، آبيدال و خلافه مع غرفة الملابس عجل من خروجه، ورجع اللاعبين إلى مطلبهم في رحيل بارتميو او التعاقد مع تشافي هيرنانديز كخيارين لا ثالث لهما.

ومن أجل حل هذه الإشكالات والحرب المعلنة بين اللاعبين  والإدارة، تم الاستعانة بكومان من بارتميو بغرض السيطرة على كل شيء و إعطائه بعض الصلاحيات مثل اختيار اللاعبين في الميركاتو و السيطرة على التشكيل و كل شيء، وكومان كان واضح سواريز خارج الفريق و بعض العناص الأخرى، وقام كومان بالالتقاء بميسي من أجل المشروع الجديج، ومشروع المدرب لم يجعل ميسي في الاستماع وحتى اللاعبون ساخطون على بارتميو لسبب واحد، هو جلب مدرب ذو شخصية يستطيع التخلص من أي لاعب كان وبالطبع هذا لن يعجب البعض، ومنهم ميسي الذي سيكون في صف سواريز أكيد وفي صف آلبا وفي صف بيكي، وبسبب ذلك من الممكن المغادرة القريبة لميسي؟ أم أنه سيقبل التعامل مع عناصر جديدة غير أصدقاءه.

بارتميو لم و لن يكون الرئيس المناسب للفريق هذا شيئ مؤكد، لكن ماذا لو نظرنا للأمور بطريقة أخرى؟ بارتميو كان عبارة عن مومياء تشاهد الأحداث فقط،  يقوم بتغيير الأسماء عند السقوط و تأتي بمن قام بطلبه البعض، ولكن حالة الفريق المعقدة جعلت من بارتميو يستفيق بعض الشيء و جلب كومان الذي قام بإحظار طاقم ممتاز معه، ” شرودر” الرائع الذي كان في هوفينهايم و قدم أداء طيب جدا و أقيل بسبب الاختلافات في الميركاتو  ومن ثم مساعد لتين هاغ في آياكس، و كذلك قام كومان بالاستعانة بولد النادي لارسون.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق